ترافل ماليزيا



ماليزيا مناخياً و جغرافياً
بشكل عام ماليزيا  تقسم إلى جزئين أساسين هما جزيرة بورينو وشبه الجزيرة المالاوية، كذلك توجد أقصى نقطة في جنوب آسيا وتقع في ولاية جهور، كبرى المدن كوالالمبور وشاه علم وجهور. تقع ماليزيا على دائرة عرض واحد شمال خط الاستواء

المناخ استوائي، رياح المانسون الشمال شرقية من أكتوبر إلى فبراير تسبب الفياضات في الأجزاء الشمالية من ماليزيا وخصوصا تلك المناطق الواقعة شرق سلسلة جبال تيتيوانجسا، بينما في أشهر أبريل إلى أكتوبر تنعكس الآية وتهطل الأمطار غرب سلسلة الجبال بشكل أخف نسبياً ولكن متواصل. الحرارة تترواح بين 27 و32 درجة مئوية.

تطور ماليزيا
ماليزيا البلد في حالة مختلطة من العالم الحديث والنامي معاً، على الرغم من الصناعات الحديثة والاستثمارات في الصناعات عالية التقنية وقطاع النفط والغاز القويين تبقى البلاد في حالة من الصدمة الحداثية فهي لا تزال محافظة بعض الشيء وخصوصاً بعيدا من المدن الكبرى. تتصل ماليزيا بشبكة طرق سريعة والخدمات التحتية ليست سيئة في غالب المناطق، لذا ستلاحظ البناء الفخم والمجمعات السكنية الراقية بجوار البيوت البسيطة والمحال المتناثرة.
ترافل ماليزيا

تاريخ ماليزيا
قبل بدأ فترة الاستعمار الأوربي، كانت مالايا تتبع لمملكة سريفيجايا والتي كانت عاصمتها سومطرة، كانت الامبراطورية تدين بالهندوسية آنذاك، إلى أن بدأ التجار العرب بالقدوم باحثين عن العود والتوابل ونشروا ديانة الاسلام معهم، غالب الآثار الهندوسية تتواجد في سومطرة وهي نادرة بشكل عام لاعتماد السكان المحليين على الخشب في البناء. خلال القرن السادس عشر بدأ الاستعمار البرتغالي بتأسيس أول مستعمرة بهزيمة سلطنة ملاكا آنذاك، البرتغاليون كانوا متزمتين دينياً ووحشين في التعامل مع سكان المستعمرات لذا تعاون المحليون مع الحامية الهولندية لطرد البرتغاليين مقابل سيطرة هولندا على الميناء.

ترافل ماليزيا

بعدها بمئة عام بدأ الانجليز بتأسيس أول مستعمرة لهم في جزيرة بينانج التي كانت تابعة لسلطان ولاية قدح وتابع الطرفان التوسع إلى أن اتفق الطرفان ووقعوا اتفاقية عام 1842. بموجب الإتفاقية وافق الطرفان على مقايضة ملاكا بسومطرا التي كانت خاضعة للانجليز قبل الاتفاقية، وبقيت حدود التسوية والتقسيم كما هي إلى يومنا هذا في الحدود الأندونيسية والماليزية. في عام 1957 نالت ماليزيا استقلالها عن بريطانيا، بداية الأمر كانت الاتحاد يشمل شبه الجزيرة المالاوية لتنفصل عنه سنغافورة وتنضم ولاياتي صباح وسرواق ضمن اتفاق فدرالي..

ماليزيا سياسياً
ماليزيا دولة ملكية دستورية، حيث يتناوب الحكم سلاطين الولايات التسع بالإضافة لراجا برليس لمدة خمس سنوات. النظام البرلماني قائم والسلطات الثلاث تحت مظلة الدستور. التشريع الحكومي شبيه بنظام ويستمينستر الإنجليزي بمعنى أن لكل ولاية نظام التشريع الخاص الذي يحفظ الدستور ويقع ضمنه ولا يتجاوزه. لجنة تعديل الدستور تتكون من ممثلين من كل ولاية وثمانية آخرين يعينون من قبل الملك. الحزب الحاكم هو التحالف الوطني وأشهر قادته مهاتير محمد ومحمد بدوي وحالياً نجيب رزاق. السلطات بيد رئيس الوزراء كما في النظام الانجليزي.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *